الإهداءات

 

 

   

 

    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه الركن الخاص المنتدى العام
المنتدى العام لجميع المواضيع العامه والتي ليس لها منتدى مختص
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-03-2011, 02:27 PM   #1
باحث
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 34
افتراضي الرد على الدكتور ناصر الدين الأسد وبيان جهله في دين الله وكلام العرب

الرد على ناصر الدين الاسد وبيان جهله في دين الله
وكلام العرب



بقلم


احمد بن سليمان ابوبكرة الترباني







الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ( ص) اما بعد :

حين قل العلم وانتشر الجهل بين الناس كانت الفرصة متوفرة للجهال كي يبثوا جهلهم بين الناس ومن هؤلاء الاستاذ ناصر الدين الاسد فقد اتصلت به في 16 رجب 1430 للهجرة الموافق 9 / 7 / 2009 للميلاد وقلت له : سمعنا يا استاذنا انك تقول : لا اعلم حديث يأمر المرأة بالتحجب ؟ فقال لي : نعم , فقمت اسرد له الايات والاحاديث فقام يراوغ ويتخبط ويقع في اخطاء فضيعة وهي :

1- تعريفه للخمار بأنه مايغطي النحر فقط .

2ـ عدم قبوله خبر الاحاد في العقائد والعبادات .

3_ قوله : لا اعلم حديث يأمر المرأة بالتحجب .

4ـ قوله : ليست كل الاحاديث التي في صحيح البخاري صحيحه

. 5ـ لبس المرأة للحجاب والخمار من العادات والتقاليد .


وقد افردت هذه الرساله في دحر هذه الاخطاء الفضيعة وارسلت له نسخه من هذا الرد واسأل الله ان يجعلها في ميزان حسناتي يوم القيامه .





1 يقول ناصر الدين الاسد : الخمار هو مايغطي النحر .



قلت : والخمار لغة هو مايغطى به الشيء وهو مايغطي الرأس .

قال ابن منظور في ( اللسان ) (1/367) : والخمار للمرأة هو النصيف وقيل الخمار ما تغطي به المرأة رأسها .

وقال ايضا في ( اللسان ) (2/622) عند كلمة نصيف : والنصيف هو الخمار وقد نصفت المرأة رأسها بالخمار .
وفي "المعجم الوسيط" – تأليف لجنة من العلماء تحت إشراف" مجمع اللغة العربية" – ما نصه:

" الخمار: كل ما ستر ومنه خمار المرأة، وهو ثوب تغطي به رأسها، ومنه العمامة، لان الرجل يغطي بها رأسه، ويديرها تحت الحنك".

وقال الامام ابن عثيمين في ( المحجبات ) (7) : فان الخمار ماتخمر به المرأة رأسها وتغطيه به .


قال المحدث الالباني في ( الحجاب ) (35) : وهذا امر لا نعلم فيه خلافا .


اخرج البيهقي في السنن (2/ 235) معلقا قال : روينا عن عائشة انها سئلت عن الخمار فقالت : انما الخمار ما وارى البشرة والشعر .


واخرج ابن ابي شيبيه في مصنفه (1/22) عن أم سلمة رضي الله عنهما: إنها كانت تمسح على الخمار.

واخرج الامام مسلم في صحيحه (1/231) عن بلالٍ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
مسح على الخفين والخمار .
ويقصد بالخمار بالعمامه التي تغطي الرأس .



2ـ يقول ناصر الاسد خبر الاحاد لايفيد العلم في العقائد والعبادات )


قلت : تبين لنا ان الاستاذ ناصر الدين الاسد على منهج التحرير الذي كان يسمى قديما ( المعتزلة ) وقد رد الامام الشافعي على الطاعنين في خبر الاحاد من المعتزلة في كتابيه ( الرساله و جماع العلم ) .

ومن المعلوم ان اغلب احكام الشريعه الاسلاميه السمحه قامت على خبر الاحاد وقد بعث نبي الله محمد (ص) معاذ بن جبل الى اهل اليمن يعلمهم الحلال والحرام وبعث النبي محمد (ص) الصحابي الواحد الى ملوك العالم ( كسرى , قيصر ) يدعوهم الى التوحيد ويقيم عليهم الحجه .
وقد كانوا اهل المدينة يصلون اذا سمعوا نداء بلال بن رباح للصلاه .


قال الخطيب البغدادي في ( الفقه والمتفقه ) (1/97) : انما دفع خبر الاحاد بعض اهل الكلام لعجزه والله اعلم من علم السنن رغم انه لا يقبل منها الا ما تواترت به اخبار من لا يجوز عليه الغلط والنسيان وهذا عندنا ذريعه لأبطال سنن المصطفى (ص) . انتهى


قال ابن قيم الجوزية في (مختصر الصواعق ) (2/361) : ومن هذه اخبار الصحابة بعضهم بعض فانهم كانوا يجزمون بما يحدث به احدهم عن رسول الله (ص) ولم يقبل احد منهم لمن حدثه عن رسول الله خبرك خبر واحد لايفيد العلم حتى يتواتر . انتهى


وقال الخطيب البغدادي في ( الكفايه ) (31) : وعلى العمل بخبر الواحد كان كافة التابعين ومن بعدهم من الفقهاء الخالفين في امصار المسلمين الى وقتنا هذا ولم يبلغنا عن احد منهم انكار ذلك . انتهى


وحين تجد الاستاذ ناصر الاسد يثبت اشياء كالكتابه في العصر الجاهلي وغيرها تجده يعتمد على خبر الاحاد في اثبات ما يريد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


وخبر الاحاد في مصطلح الحديث اذا صح سنده يعمل به كما يعمل بالحديث المتواتر .



3ـ يقول ناصر الاسد : ( لا اعلم حديث يأمر المرأة بالتحجب )


قلت :
قال الله عز وجل : ( وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن )


اخرج البخاري في صحيحه (2/170) وابوداود(1/340) والحسن بن سفيان في ( مسنده ) (1/128) بسند صحيح عن عائشة قالت : يرحم الله نساء المهاجرات الاول لما انزل الله ( وليضربن بخمرهن ) شققن مروطهن فأختمرن بها .


واخرج ابوداود (2/170) والجهني في ( حديثه ) (55) بسند صحيح عن ام سلمة قالت : لما انزل الله الايه خرج نساء الانصار كأن على رؤوسهن الغربان من الاكسية .


واخرج احمد (6/32) والهاوي في (جزئه) (25) بسند حسن عن عائشة قالت : كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله محرمات فأذا حاذوا بنا اسدلت احدانا جلبابها من رأسها على وجهها فاذا جاوزونا كشفناه .


والجلباب هو الحجاب ومما يدل على ذلك ما اخرجه البيهقي في السنن (7/95) والمقدسي في ( اماليه ) (91) بسند صحيح عن عاصم الاحول قال : كنا ندخل على حفصة بنت سيرين وقد جعلت جلبابها هكذا وتنقبت به .

واخرج ابن ابي حاتم في ( تفسيره ) (2/257) عن سعيد بن جبير في قول الله ( يدنين عليهن جلابيبهن ) قال : هو القناع فوق الرأس وقد شدت به رأسها ونحرها .


واخرج الامام مسلم في اللباس ( 125) واحمد (2/323) وابن عبدالباقي في ( اماليه ) (73) بأسانيد صحيحه قال النبي ( عليه الصلاة والسلام ) : صنفان من اهل النار من امتي لم ارهما بعد .......... الى ان قال النبي (ص) : كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن مثل اسنمة البخت لا يجدن الجنه ولا يجدن ريحها )
والبخت هي انثى الجمل وقد شبة النبي (ص) رؤوس نساء اخر الزمان برؤوس البخت مكشوفه .




4ـ يقول ناصر الدين الاسد : ( ليست احاديث البخاري كلها صحيحه )



قلت : من سبقك الى هذا القول واين البراهين على قولك ؟؟


ومن انت حتى تتكلم على صحيح البخاري وفي علم الحديث وانت الجاهل في هذا العلم واصوله , وقد قلت لي في ( مكتبك الموجود في الدوار السابع في عمان ) : انا ليست لي معرفه في علم الحديث .


وايضا حين زرته في مكتبه كانت معي رساله الفتها بعنوان ( لوعة الاشواق في ذكر مصائب العشاق ) وحين تصفح رسالتي الاستاذ ناصر الدين الاسد وقف عند حديث ( من عشق فكتم فمات فهو شهيد ) قال لي : لماذا لم تعزو هذا الحديث الى صحيح البخاري ؟
قلت له : هذا حديث منكر والبخاري التزم في كتابه الاحاديث الصحيحه . فحين سمع كلامي , سكت .


انظر اخي القارئ الى جهله في علم الحديث ومع هذا يتجرأ على صحيح البخاري بجهل مركب او من منطلق ( خبر الاحاد لا يفيد العلم ) !!!!!!!!!!!!


قال الامام ابن حجر العسقلاني في ( هدي الساري ) (667) : قال ابوجعفر العقيلي : لما صنف البخاري كتاب الصحيح عرضه على ابن المديني واحمد بن حنبل ويحيى بن معين وغيرهم فأستحسنوه وشهدوا له بالصحة .


وكفاكم الامام احمد بن حنبل والامام يحيى بن معين والامام علي بن المديني .




5ـ يقول ناصر الدين الاسد : ( لبس الحجاب والخمار للمرأه من العادات والتقاليد )



قلت : الم يأمر الله ونبيه محمد (ص) المرأة بالستر والتحجب ؟؟


الم ينهى الله النساء عن تبرج الجاهليه ؟؟


فلو كان الحجاب والخمار من العادات والتقاليد لم ينهاهن الله عن تبرج الجاهليه ولم يأمرهن بالستر .



وقد ذكر ابن عروة الحنبلي في ( الكواكب ) ( 93/ 134 ـ مخطوط الظاهرية ) كلام شيخ الاسلام ابن تيميه في اللباس يقول فيه شيخ الاسلام ابن تيميه : وان الاصل في ذلك ليس هو راجعا الى مجرد ما تختارة الرجال والنساء ويشتهونه ويعتادونه فانه لو كان كذلك لكان اذا اصطلح قوم على ان يلبس الرجل الخمر التي تغطي الرأس والوجه والعنق , والجلابيب التي تسدل من فوق الرؤوس حتى لا يظهر من لابسها الا العينان وان تلبس النساء العمائم والاخبيه المختصره ونحو ذلك وان يكون هذا سائغا وهذا خلاف النص والاجماع فان الله عزوجل قال للنساء ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) وقال تعالى : ( ولا تبرجن تبرج الجاهليه الاولى ) فلو كان اللباس الفارق بين الرجال والنساء مستند مجرد مايعتاده النساء او الرجال بأختيارهم وشهوتهم لم يجب ان يدنين عليهن الجلابيب ولا ان يضربن بالخمر على الجيوب ولم يحرم عليهن تبرج الجاهليه الاولى لان ذلك كان عادة لأولئك ) انتهى .

رحمك الله يابن تيميه


وانصح القارئ بكتاب ( الحجاب ) لشيخنا الالباني .




الخاتمه



اخي القارئ لو عاش الرجل طول عمره يرعى الغنم في السهول والوديان ولا يحفظ سوى الفاتحة وعلى الفطرة التي خلقه الله عليها افلح ونجى , ولو عاش الرجل طول عمره كاتبا شاعرا محققا زاهدا عابدا حافظ لجميع العلوم وكان مخالفا لسبيل محمد عليه الصلاة والسلام وسبيل المؤمنين فقد خسر نفسه وخسر عمره .


كتبه
احمد بن سليمان ابوبكرة الترباني
احمد ابوبكرة الترباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 02:40 PM   #2
باحث
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 34
افتراضي

تكمله للموضوع أعلاه :


ثم جاء المدعو يوسف ربابعة يدافع عن شيخه بدون دليل أو حجة , بل أنه غض الطرف عن أخطاء شيخه وأصبح يمدح في شخص ناصر الدين الاسد فقط .


قام المدعو : يوسف ربابعة في الرد علينا في ( جريدة الغد ) وقال :


نشر: 30/4/2010 الساعة .GMT+2 ) 00:52 a.m ) |
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


د. يوسف ربابعة*
من الموضوعات الغريبة التي قرأتها في الرد على الدكتور ناصر الدين الأسد هو مقال كتبه أحد الأشخاص الذين يدّعون أنهم علماء الأمة وحراس الدين، والمقال كما يقول صاحبه جاء للذود عن دين الله وبيان جهل ناصرالدين الأسد، وذلك في حديثه عن موضوع الخمار ومعناه في اللغة العربية.
جاء المقال بعنوان "الرد على ناصرالدين الأسد وبيان جهله في دين الله وكلام العرب"، وبعد أن صال الرجل وجال في الحديث عن أخطاء الأسد وجهالاته بأصول العربية وقواعدها ودلالاتها، ختم مقاله بالقول " اخي القارئ لو عاش الرجل طول عمره يرعى الغنم في السهول والوديان ولا يحفظ سوى الفاتحة وعلى الفطرة التي خلقه الله عليها افلح ونجى، ولو عاش الرجل طول عمره كاتبا شاعرا محققا زاهدا عابدا حافظ لجميع العلوم وكان مخالفا لسبيل محمد عليه الصلاة والسلام وسبيل المؤمنين فقد خسر نفسه وخسر عمره"، وأنا هنا لم أتدخل في تحرير النص إملائيا ولا نحويا، احتراما لكاتبه عالم اللغة!
ولا أريد هنا الخوض في البحث عن لفظة الخمار ودلالاتها والاختلاف حولها، لكن المشكلة الكبرى هي في طريقة تفكير كثيرين ممن يدعون أنهم حماة الدين وحراس العقيدة، فهم يعتقدون أن الدين هو مجموعة من الطقوس والمقولات التي لا تحتاج إلى تفكير عميق، ولا علم وبحث ودراسة، ولذا فإنهم يدعون إلى الجهل ويذمون العلماء والعلم، مع أن الإسلام وعلى لسان الحق تعالى أمر الناس بالتفكير والتفكر والبحث الدائم في نواحي الكون والنفس لاستكشاف ما فيها من أسرار، وهم يعتقدون كذلك أن كل علم لا يوصل صاحبه إلى قناعاتهم وما يعتقدونه فهو علم باطل لا فائدة منه، وأن رعي الأغنام في رؤوس الجبال أفضل عندهم، لإنهم كما يعتقدون فإن ذلك يريح عقولهم من التفكير والنظر.
ومن أكبر مشاكلهم كذلك أنهم لا يؤمنون بالعلم إذا خالف أقوالهم، ولذا فإن اتهام ناصرالدين الأسد بالجهل اللغوي هو اتهام لا يمكن أن يكون صحيحا، ذلك أن الأسد، من أهم الناس الذين درسوا اللغة والتزموا بها بحثا وقولا، وهو ليس هاويا ضعيفا، بل هو كما يرى أحد الباحثين "من أبرز الدارسين العرب المحدثين الذين أخذوا أنفسهم بالمنهج العلمي في التزام عجيب، وإصرار صارم، فهو لا يبدأ بمسلمات ولا يحتكم إلى فروض مسبقة فيما يكتب، فهو يبحث الموضوع من جديد وكأنه الباحث الوحيد في هذا المجال، لا يشغل ذهنه بما قيل حوله من آراء، بل يبدأ بالحفر والتنقيب عن الأساس، ينقر عن موضوعه في المصادر الأصلية والثانوية، ويجمع مادته بعناية تامة، ثم إذا استوت لديه المادة المطلوبة، وأحاط بموضوعه من جميع جهاته، أخذ يوازن بين الآراء المطلوبة، ويرسم خطه الفكري الذي يمكن أن يقود إلى الرأي الراجح في نظره. وكذلك استقصاء المادة والتحقيق الدقيق للنصوص ودراستها والحذر، وكراهية التسرع والتعميم، وأمانته العلمية والتواضع في نتائج البحث، وقبوله النقد وترحيبه به"، إضافة إلى ذلك فإن ناصرالدين الأسد قد اشتغل في حقل اللغة ما يزيد على نصف قرن وما يزال، وأنه يعد من أهم العلماء الذين ساهموا في إحياء اللغة العربية في العصر الحديث على مستوى الوطن العربي، ويعد من أوائل المشتغلين بهذا الحقل على مستوى الأردن، وجهوده في ذلك ليست خافية.
أما في قضية الدين والعلم به والدفاع عنه فإن ما قدمه يعد أيضا من الأعمال المهمة في التاريخ الحديث، ذلك أن قضية الشعر الجاهلي وما أثير حولها كان الهدف منها التشكيك في صحة الشعر الجاهلي ومن ثم التشكيك في صحة القرآن الكريم، فكان كتابه "مصادر الشعر الجاهلي" من أهم الكتب – إن لم يكن أهمها- في الذود عن حمى التراث العربي والإسلامي، بطريقة علمية راقية، فالهدف من الكتاب كما يرى الدارسون هو الرد على ما ذهب إليه طه حسين من الشك في صحة الشعر الجاهلي، وأنه شعر منحول وضعه الرواة في الإسلام، وفي الحق أن فهم الأسد لقضية الشك في صحة الشعر الجاهلي التي أثارها طه حسين في كتابه، ومن قبله طائفة من المستشرقين، على رأسهم مرجليوث في مقالته المعروفة (نشأة الشعر الجاهلي) التي نشرها في مجلة الجمعية الملكية الآسيوية، كان من الشمول والعمق، إذ كانت القضية عنده مرتبطة ارتباطاً متيناً بمشكلة المنهج، منهج دراسة الشعر الجاهلي، ولم تكن مرتبطة، بالدرجة الأولى، بمجمل الآراء والأنظار التي يقررها طه حسين، والتي تعج بالأوهام والأخطاء، ومن هنا باين منهجه مناهج الذين سبقوه في الرد على طه حسين، والتي تنتحي على النظرة الجزئية إلى المسألة، والتعليق الوشيك، كما يتجلى ذلك في أسلوب الرفاعي خاصة، في مقالاته التي يرد فيها على طه حسين، في كتابه "تحت راية القرآن"، لكن الأسد لم تقنعه تلك الردود، فأراد أن يبدأ الطريق من أولها إذ يقول "وقضيت أربع سنوات أخرى، خرجت فيها بهذا البحث لدرجة الدكتوراه، وأنا مقتنع بأن هذا الموضوع الذي أبحثه هو الخطوة الأولى الصحيحة التي تسبق كل خطوة غيرها، في سبيل دراسة الشعر الجاهلي، وأن بحث هذا الشعر بحثاً مجدياً لا يتم إلا عن طريق دراسة خارجية أولاً، تعنى بمصادره جملة في مجموعها، وتبحث رواية هذه المصادر وتسلسلها، ورواتها ومدى الثقة بهم، ثم تتبع المصادر الأولى التي استقى منها أولئك الرواة، خطوة خطوة، حتى تصل بين هؤلاء الرواة والشاعر الجاهلي نفسه، وكل دراسة قبل هذه إنما هي تجاوز عن الأصل الأول الذي لا بد من البدء به".
وتعد هذه الخطوة جريئة في ميدان دراسة الشعر الجاهلي، بما يتطلبه ذلك من علم ومعرفة ومنهج ومقارعة كبار العلماء الذين كانوا يحتلون المشهد الأدبي في ذلك الوقت، ولهذا كان حريصاً على أن يخفي كل ما من شأنه أن يجعل عمله يفهم على أنه رد مباشر على كتاب طه حسين، لإثبات صحة هذا الشعر المنسوب إلى الجاهلية، خشية أن ينسحب على كتابه ما يقال عن تلك الكتب التي سبقته في الرد عليه، كما كان حريصا على أن لا يقع في خطأ في المنهج ولا الأسلوب، فيقول: "وقد بذلت أقصى الجهد في أن أنهج نهجاً علمياً خالصاً، لا أميل مع هوى، ولا أتعصب لرأي، ولا أعتسف الطريق من أمامي اعتسافاً، بل لعل من الصواب أن أذكر أني حين دخلت في الموضوع، لم يكن نصب عيني غاية بذاتها أتوخاها وأرمي إلى إقامة الدليل عليها، غير الغاية المجردة التي سينتهي إليها البحث الموضوعي وحده"، ومن هنا يبدو أننا لا بد لنا من إنصاف العلماء، الذين نعتمد عليهم في الظروف الصعبة والقضايا العسيرة، وأن نبتعد عن الإساءة إليهم واتهامهم بما لا يليق.
* أكاديمي أردني







قلت : ومن أطلع على رد المدعو ( يوسف ربابعه ) علم انه لم يقارع السنان بالسنان , بل أصبح يمدح في شيخه ( ناصر الدين الاسد ) دون الرد أو الدفاع عن أخطاء شيخه حين قال : الله لم يأمر النساء بالتحجب . الله اكبر والله المستعان .


لكن بفضل الله أنقض أحد الصقور وهو ( الأستاذ : تركي بن عبدالله الهرماس ) وقد رد على جهالات يوسف ربابعة .

يقول الأستاذ تركي بن عبدالله الهرماس كما في ( جريدة الغد )




نشر: 22/5/2010 الساعة .GMT+2 ) 01:15 a.m ) |


لقد اطلعت على رد الأكاديمي يوسف ربابعة الذي نشر في (الغد 30/4/2010)، على أحد الاشخاص الذين ناقشوا الدكتور ناصر الدين الاسد في عدة مسائل منها: لغوية ومنها دينية شرعية.
كلنا نعلم أن د. ناصر الدين الأسد ليس من أهل العلوم الشرعية، فهو من المعروفين بالأدب وفنونه فقط، وهذا (لا ينتطح فيه عنزان).
وسوف أناقش الأكاديمي يوسف الربابعة في بعض رده، فإن المنهج العلمي يقتضي نقل قول المخالف ثم إيراد الأدلة والبراهين لإبطال ما ذهب اليه.
وهذا لم نلمسه في مقال الأكاديمي الربابعة، فإن المقام يقتضي ذلك لان الراد على الدكتور ناصر الدين الأسد، صدقا، بحثه قائم على المنهج العلمي، وان كنت لا أوافقه على بعض الكلمات التي تتعلق بالاسلوب فقط.فالمدعو احمد بن سليمان ابو بكرة الترباني نقل في مسألة (الخمار) أدلة واضحة على أن الخمار في لسان العرب هو ما غطى الرأس، لا كما يذهب الدكتور ناصر الدين الأسد إلى أن (الخمار) ما غطى النحر فقط، فكان حريّاً بالأكاديمي الربابعة أن يتبع الأسلوب العلمي في نقض ادلة احمد بن سليمان ابو بكرة الترباني، بل لاحظنا أن الربابعة مال في رده إلى الاسلوب الخالي من مقارعة السنان بالسنان، وهذا مستغرب من أكاديمي يعرف الردود والصولة والجولة في ميادين البحث العلمي.
بل عرّج الربابعة، وهذا ما أحببت ان لا يسيل به يراعه، إلى أسلوب الهمز واللمز كقوله "احتراما لكاتبه عالم اللغة" و"ومن اكبر مشاكلهم كذلك انهم لا يؤمنون بالعلم إذا خالف أقوالهم" الى اخر الاتهامات!
ومن الملاحظ في اسلوب الاكاديمي الربابعة مدح شخص ناصر الدين الاسد وغض الطرف عن الذب عن علم ناصر الدين الاسد المختص بمسألة (الخمار)، فإن هذا الاسلوب، وهو مدح الاشخاص من دون الذب عن المسائل العلمية التي من أجلها قامت سوق الرد على ناصر الدين الاسد، أسلوب يجيده.
إن ناصر الدين الاسد يحترم عند كثير من المثقفين؛ لكن هذا لا ينفي عنه الخطأ فهو بشر من البشر مهما علت منزلته العلمية، بل قال بعض العلماء "ما يزال اهل العلم يرد بعضهم على بعض" وقال الإمام مالك الأصبحي (رحمه الله) "كل يؤخذ من قوله ويرد عليه الا صاحب هذا القبر".
العدل يقتضي إيراد قول المخالف ثم إيراد الادلة، وهذا القرآن وهو قول ربنا -عز وجل- يورد اقوال المشركين ثم يورد الادلة العقلية التي تبطل دعواهم، وهذا ما ناديت به من احترام العقل والعلم والتفكر!
فأرجو ان تعيد النظر في فهمك للردود العلمية. ويا حبذا ان تعرض ردك هذا على الدكتور ناصرالدين الاسد هل هو قائم على القواعد العلمية ام انه خال منها!
تركي بن عبدالله الهرماس






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

احمد ابوبكرة الترباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2011, 02:49 AM   #3
باحث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 170
افتراضي

الأستاذ الباحث احمد الترباني بارك الله فيك على هذا الرد الملجم والموثق بالمصادر من الكتاب والسنة وكلام علماء الامة

والشكر موصول للأستاذ تركي بن عبدالله الهرماس لرده على د/ يوسف لربابعة الاكاديمي الاردني

بورك بكما ونفع بعلمكما
الوائلي ابن ربيعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الى بشار الأسد : ياأسـد .. لست بأسد !! الفيصل الشعر الشعبي الصوتي 3 09-12-2012 09:22 AM
الرد على ما جاء في كتب التاريخ في مقتل أسد الله حمزة احمد ابوبكرة الترباني الأنساب العام واستفسارات الأنساب 2 04-28-2011 05:09 PM
قوله صلى الله عليه وآله وسلم من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين رياض بن سالم منزل العنزي المنتدى العام 4 03-13-2010 09:07 PM
ملخص رسالة جوابية من الدكتور عبدالله بن حبيب الله الجمعة بشر العنزي رسائل الإشادة 0 04-10-2008 01:50 PM
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

 
 
 

الساعة الآن 02:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009