موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه

موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه (http://www.bnabar.com/vb/index.php)
-   المقالات والبحث العلمي (http://www.bnabar.com/vb/forumdisplay.php?f=100)
-   -   بعض ماقاله الكولونيل سانكي في قبيلة عنزة (http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=5212)

احمد بن محمد الحريميس 05-30-2011 11:05 PM

بعض ماقاله الكولونيل سانكي في قبيلة عنزة
 
بعض ماقاله الكولونيل سانكي في قبيلة عنزة:







في 25 تموز من عام 1857ارسل القنصل سكين في المدينه الى السفير في الاستانه والى وزارة الخارجيه تقريراورد اليه من الكولونيل سانكي عن حالة البدو والباديه ، سأذكر ماكتبه الكولونيل سانكي عن قبيلة عنزة.



يقول سانكي :



إن عرب عنزة هم فرسان ممتازون ولديهم أحسن الخيول في العالم . وهم لايستعملون اللجام ولا الركابات بل يركبون على سرج غيرمحكم الرباط . يعتمدون على خيلهم ويقدرونها ويعزونها ولا يحبون ان يتخلو عنها . ويقال ان الخديوي عباس باشا في مصر دفع اموالا طائلة ثمنا لافراس من عنزة . اناحتمال هذه الحيوانات لامر عجيب فقد عرف عنها انها تجري ثلاثين ساعه دون توقف اواستراحة . ولما كان الاتصال بالبدو ممنوعا من قبل السلطة التركية , وهم لايفلحون ولا يحرثون الارض , فانهم لذلك لا يشترون الشعير لخيلهم , وليس عندهم لها إلا العشب اليابس من نبات الشيح , وهم يعتمدون في طعامهم على حليب الابل ويعزو البدو قوة عظامهم الى ذلك . وان قليلا منهم يستعمل البنادق فسلاحهم المحبب هو الرمح الذي يصد اي سيف من اعدائهم)) .



======



أهم مافي المحفوظات الملكيه المصريه من الاخبار عن البدو في الصحراء نشرها الدكتور أسد رستم في اربع مجلدات بأرقم



متسلسله تبعا لتاريخ ورودها ابتداء من سنة 1230هـ \ 1816 م حتى 1255 \ 1839 م :











رقم 47 من مجهول الى محمد علي باشا يذكر له ان عرب عنزة تعتذر عن تقديم العدد المطلوب من الجمال لاجل الحملة على الحجاز ، ويعود مندوب العزيز خائبا 11رمضان 1231 \ 1816 .





رقم 1790 من ابراهيم يكن باشا إلى ابراهيم باشا عن عرب عنزة واعتدائهم على حجاج ايران وتعيين محمد بك رئيسا على عشيرة الموالي (1)16 ربيع الاخر 1248 \ 1832 .




رقم 2977 من مجهول الى ابراهيم باشا يرفع الى مقرالقيادة العليا بيانا بأخبار عنزة واحوال قبائلها الذين اجتازو نهر الصحراء . غيرمؤرخ ولكنه ورد في الوثائق تحت سنة 1248 \ 1832 – 33 .





رقم 3893 من محمد منيب بك ( قائد ألاي الفرسان الحادي عشر ) الى ابراهيم باشا يذكر فيه ان عرب صفوق ( شيخ شمر ) (2)وعربان عنزة يتقاتلون في صحراء النفود 2 شعبان 1250 \ 1834 – 35 .





رقم 5502 من محمد شريف باشا الى ابراهيم باشا عن عرب السلوط(3)ومسيرهم الى اللجاه وأن عددهم بين 250 و 260 وأنهم يخشون سطوة عنزة ولهذا فهم لايغادرون اللجاه فإذا نزلو على ابار القسطل(4)فإنهم يتسلطون على الطرق البريه وهو يتطلب ارسال قوة من الفرسان للمحافظة على الطريق 1254 هـ .




رقم 5781 من محمد بك ( معجون اغاسي ) الى ابراهيم باشا ويرفع الى الاعتاب العسكريه أنباء القبائل البدويه في جهات الجزيرة العربية فيفيد ان الشيخ صفوق الجربا ( شيخ شمر ) وجميع رجاله وعرب الفدعان قاموا من رأس البليخ بالقرب من الرها(5) ... وإن عربان السبعه وجماعة من العشائر نزلوا في مكان يقع بين عانه وجب دخينه(6) 21 صفر 1255 \ 1839 – 1840 .



رقم 5950 من محمد بك معجون اغاسي الى ابراهيم باشا يرفع الى مقر القيادة العليا خبر قيام عشائرصفوق(7) والفدعان والسبعه على العشائر الشامية فيه خبر الموقعه التي دارت بين "ماوى" ( كذا ) وجماعته من جهة وبعض هؤلاء العربان من جهة اخرى ويفيد انه يدرس امكانية الزحف عليهم . وعلى ظهر هذه الرسالة العبارة التالية : " اذهب واضرب " 24 جمادى



الاولى 1255 \ 1839 - 40 .






رقم 1951 رسالة اخرى تحمل التاريخ نفسه من محمد بك الى ابراهيم باشا يذكر فيها : ان عرب عنزة اغارو على قافلة



بغداد بينما كانت سائرة في طريقها الى هناك .




من وثائق وزارة الخارجيه البريطانيه عن البدو ،مما نقله المؤلف من اللغه العربيه الى اللغه الانجليزيه وفي الوثيقه الثانيه وهي الكتاب من القنصل الى حكومته يخبرها فيه عن تنقل بعض من قبائل عنزة ، وتاريخه تشرين الاول 1835 , يلحقه بعد اكثر من شهر بكتاب اخر تاريخه 3 كانون الاول 1835 الى وزارة الخارجيه يذكر فيه ان عرب عنزة هم في نزاع مع قبيلة شمر , وان الوادي هو الحد الفاصل بين القبيلتين تستقر قبيلة عنزة في الجانب الأيمن وتستقر شمر في الجانب الأيسر(8) .ويشير في الكتاب نفسه الى ان قبيلة عنزة هي اقوى قبيله في الباديه وهي اكثر القبائل حبا للحرب والغزو , وقد اخذت بالفعل تقوم بالغارات على المناطق المتاخمه للباديه بين شمال البادية والطريق الى أواسطها وهي على اتفاق مع الوهابيين .(9)




وكتب القنصل في 17 ايلول 1841 مشيرا الى ان قبائل عنزة اخذت تتسرب باعداد كبيرة الى تخوم الوديان , وأنه باشرت هجوما على حدود البادية بقوة من نحو ستة الاف رجل , فسيرت السلطة لإخضاعهم جيشا على رأسه احمد باشا , فاحتك بهم



في جبول(10) , ولما أطلق عليهم اول قنبلة من مدفع هربوا وعبروا الفرات , غير انهم عادوا يتسللون بأعداد كثيرة وعبروا إلى قلب الصحراء , وتقدموا الى شرقي جنوب الوديان , وشرعوا يحتلون مناطق كانت تحتلها قبائل اقل بئسا ومكانه منهم تخضع للباشا , ولهذ اخذت القبائل الضعيفه تنسحب امام عنزة وتلتجىء الى الاراضي القريبه من المدينه لحماية نفسها من عنزة . ويخشى القنصل من كتابه ان تتقدم عنزة اكثر قرب المدينه ويمتد تقدمها في اول الربيع فيصعب على الباشا صدها , وبالتالي يهددون خط المواصلات بين المدينه وبقية المناطق . بل ربما يهددون ايضا الخطوط البريه الأخرى.



ويزعم ان هؤلاء البدو ( عنزة ) سينتشرون في كل جهه ويضطر الفلاحون الى ان يهجروا مزارعهم ويهربوا من امامهم



ويصبح الموسم فريسه سهله للبدو ( عنزة ). ويذكر ان المكاريها نفسهم اخذوا يمتنعون من تأجير جمالهم لنقل الحاجيات



خوفا من البدو الذين اخذوا بالفعل يهددون الطريق العام بين بقية المدن, وقد قتلو بعض المسافرين , وسلبوا اخرين



واصبحت الطريق غير امنه .



ثم يكتب القنصل في 21 تشرين الثاني 1867 انا الوالي هو جودت باشا , وكتب في 3 كانون الاول 1867 أن ألفا من



الفرسان البدو هاجمو في 29 تشرين الثاني عرب الرعية ( أي أصحاب الغنم ) , قرب قرية قيارة (حافر)(11) وهي على خمسة وعشرين ميلا شرقي تواجدهم , ونهبوا ألف رأس من الغنم و ثلاثين فرسا , وقتلوا سبعة رجال وجرحوا اثني عشر رجلا .



وكان قائد الحملة الغازيه ابن مرشد رئيس القمصة وهم فرع من عرب السبعه , وهم من عنزة ولم يجرح من الغزاة سوى عبد اسود للشيخ , وقد رجع مع سيده . وهكذا فإن المصاريف التي تتكبدها الدولة لشراء الهجن والبغال لحمل المحاربين



الموكلين لصد هجمات البدو لم تنفع شيئا . وقد سار نحو خمسين فارسا بقيادة نايف بن حجي بطران لقتال بن مرشد فردهم



خائبين لا جئين الى حصن في قرية مجاورة ..................



وكتب في 4 تشرين الاول 1854 يخبر عن كمين أقامه البدو من عرب السبعه لجماعة من جند يوسف باشا غير النظامي



قرب تديف , وأنه قتل في تلك المصادمات شيخ تديف ورئيس الجيش وجرح كرد يوسف أغا (12), ووصف كيف تم الكمين بنزول بعض البدو وانسحابهم , ثم مهاجمة المتعقبين لهم من قبل الكمين والفتك بهم , وأشار الى فشل حملة يوسف باشا



المذكورة ...........


وفي 18 اذار كتب قنصل جديد وهو مستر نيوتن واستلم العمل بعد مستر سكين , واول كتاب منه في شيء عن الباديه



وعلاقة الانجليز بها ارسل في 17 اب 1875 , وفيه يذكر عن رحلة له الى الباديه لشراء الخيل . وهو كتاب طويل يذكر فيه محاولة الاتراك اخضاع البدو ويتحدث عن انشاء ادارة حكوميه في المدينه منذ ست سنوات مستقله عن الرئيسيه وذلك لارغام



البدو الرحل على الاستقرار و التحضر بحيث يصبحون مزارعين وحراثا يحرثون الارض ويستغلونها . وقد افلحت الادارة



بحمل بعض فقراء البدو بطريق الاقناع على ذلك , ولكنها حين اخذت تعمد الى القوة فشلت , واصبح كل البدو يعارضون جمع ايضريبه او زكاة منهم ويقولون ان الارض ارضهم قبل ان يظهر الاتراك , وان الباديه لم تفتح ولم تخضع من قبل . ويذكر في كتابه هذا ان جدعان شيخ الفدعان بعد موت عمه دهام(13) اصبح شيخ الخرصة



والشيخ الاخر هو سليمان بن مرشد وزعامته على قبائل السبعه وكلا الشيخين قدير وذكي . ويقدر عدد اتباعهما بنحو اربعين



الفا من العائلات , ويستطيعان ان ينزلا في اي لحظه في الميدان بقوة تناهز عشرة الاف فارس منتخب ويتركان نحو نصف



هذا العدد في المضارب لحمايتها او للنفير اذا لزم الامر . ويذكر ان عدد جمالهم وغنهم مدهش , وقد عددت حول مضرب من مضارب القمصه(14) مؤلف من مئة خيمه نحو عشرين الف جمل بوجه التقريب , وهي اذا ثمنت بثمن بخس اي بنحو خمس



ليرات للجمل الواحد تكون كل عائله كأنما هي تملك ألف ليرة انجليزيه هذا عدا الخيل وعدا الغنم التي عددها اكثر من الجمال .




وكتب في 3 نيسان 1869 يقول ان في اليوم الذي عادت فيه الحملة ظهر جدعان وهو من الزعماء الثائرين في قرية حافر



على بعد 25 ميلا من المدينه , ومعه تسعمئة فارس , وتهدد السلطه بكتاب يقول فيه انه سيمحق المقاطعه منطرف الى طرف



وان كان باستطاعهم ان يردوه فل يفعلوا . فعادت الحملة الى الباديه للتصدي له , ولكن جدعان كان في هذه الاثناء قد نهب 15000 نعجه من عرب التويمات والبوخميس , وهما عشيرتان من عرب الحديديين(15) المخلصين للحكومه والموكلين بغنم الفلاحين والمزارعين وسكان المدينه . ونهب ايضا 30 خيمه من التويمات , و20 من البوخميس , وهاجم عشيرة اخرى واخذ خيلها ونقودها . واسر اربع من شيوخ بدو شمر ومنهم عبدالكريم(16)الذي كان في خدمة السلطه , وفي الوقت نفسه ظهر زعيمان



من شيوخ العجاجره وهما طلال بن حماجم وخريمس(17)واقتربا من جوار المنطقه ومعهما 350 فارسا فنهبوا 2350 نعجه من قبيلة القيار مما يخص اهالي المدينه .










هذه بعض من اخبار قبيلة عنزة العظيمه التي وجدتها في الكتاب .


المرجع كتاب البدو والباديه صور من حياة البدو








تأليف الدكتور جبرائيل سليمان جبور
















* تعقيب

(1) عشيرة الموالي هم قبائل اجتمعمت على الأمار وهم يعتبرون أمراء عشيرة الموالي ومنهم الأمير الشايش واخواله الفدعان حيث ان امه من القاعد شيوخ الساري وهو رحيم مطلق بن مشوط الحريميس حيث ان جدة مطلق لامه هي متعبه القاعد اخت ام الامير الشايش والموالي يقطنون شرق مدينة حماه والمعره وابوظهور وفي الباديه ومن شيوخهم ايظاً العطور واشتهر منهم الشيخ فارس العطور وقد تزوج منهم خلف الحريميس اخت الشيخ فارس العطور والتي تسماء يازي أنزام وهو اسم مركب تركي



(2) صفوق هو صفوق الجربا من شيوخ شمر ولعل الحرب هي بدايت حرب عنزه وشمر لجل صيحة حصه



(3)السلوط هم عشائر يقطنون في بلد الاردن وقد نسبوا الى مدينة السلط



(4) القسطل قريه تقع ما بين حمص وحماه في بلاد الشام



(5)البليخ هو نهر يصب من تركيا والرها منطقه في تركيا وهي من مناطق الفدعان وشمر في ذلك الزمن



(6)عانه منطقه بالعراق وجب ودخينه مناطق في الشاميه في سوريا من جهت العراق وهي مناطق السبعه في ذلك الزمن



(7)اقول لعله يقصد صفوق الجربا او صفوق الرجو من شيخ الحديدين



(8) اقول هذا النزاع سببه صيحة حصه بنت ابن هذال لما قالت الدريعي يارجالي والحرب مشهوره بين عنزه وشمر واحداثها معروفه لدى الجميع حيث انتصرت عنزه في تلك الحرب والحقت بشمر خسائر بالارواح والحلال والعتاد



(9) هذا فيه دليل على ان قبائل عنزه كانت موالية لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والامام محمد بن سعود رحمهم الله



(10)جبّول منطقه شرق حلب وهي ارض ملح ويعرف ملحها بملح الجبول وهي بالشاميه



(11)قيّاره وحافر واقول لعله يقصد القياره ودير حافر قرى تقع شرق مدينة حلب الشهباء ودير حافر يوجد فيها قبر قاعد الحريميس



(12) ذكر منطقه باسم تديف واقول لعله يقصد مناطق الاكراد في جبل الاكراد غرب مدينة حلب الى جهة الحدود التركية وكرد يوسف اغا هو ابن اخ مصطفى اغا كنج زعيم الاكراد وله حادثه متاخره مع العقاقره لما فتحوا جبل الاكراد وتسمى (الروج) بقيادة خلف الحريميس حيث قيل فيها بعض الابيات وهي



ياخلف يا لولب الحكام



ياللي على الروج طببنا



لولا خلف تذهب العربان



واهل الجبل كود تنهبنا





(13) والمقصود بجدعان هو جدعان بن نايف ابن مهيد واما دهام فهو دهام القعيشيش شيخ على فخذ الخرصه من الفدعان الملقب أكال شواربه وليس عم جدعان بل ان جدعان شاخ بالفدعان قاطبة وليس بفخذ الخرصه فقط



واما سليمان المرشد فهو والد بشير وبشير والد راكان وراكان والد طراد



(14) ذكر القمصه وهم فخذ من فخوذ السبعه من عنزه ومن القمصه فخذ العميره التي منها عائلة المرشد شيوخ فخذ السبعه من عنزه



(15)ذكر قبيلة التويمات والبوخميس فأما التويمات فهم من الحديدين وشيخهم ابن (كرخ) واما البو خميس ليسم من الحديدين وفيه قول انهم يرجعون الى قبيلة الدليم وشيخ البو خميس ابن (همشر)







(16)عبدالكريم هو عبدالكريم بن مطلق الجربا الملقب بابو خوذه اسروه بعد غزوه دارة بينهم







(17) اقول طلال ليس في الحريميس طلال قديماً ولكن هناك صلال الحريميس وذكر خريمس خطاء بل حريميس ولعل الاخر هوالشيخ قاعد الحريميس والعقاقره ليس فيها شيخ الا ابن حريميس في ذلك الزمن











جمعها وعلق عليها بالحواشي







اخوكم/احمد بن محمد الحريميس



ابو منصور

حميد الرحبي 05-31-2011 02:09 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ ابو منصور احسنت على هذه المعلومات نورت الطريق بما نقلت وبارك الله بك000 تحياتي 0

احمد بن محمد الحريميس 05-31-2011 05:41 PM

الأخ حميد اشكرك جزيل الشكر على المرور والمتابعة وبارك الله فيك ايظاً


تحياتي لك

منصوربن عبدالرزاق الفاعور 06-01-2011 01:07 AM

احمد الحريميس

بارك الله فيك على المجهود والنقل والتعليق

احمد بن محمد الحريميس 06-01-2011 12:39 PM

الأخ منصور اشكرك جزيل الشكر على المرور والمتابعة وبارك الله فيك ايظاً


تحياتي لك

ممدوح الميهوبي 06-02-2011 04:26 PM

احمد الحريميس بارك الله فيك

احمد بن محمد الحريميس 06-02-2011 05:45 PM

الأخ ممدوح اشكرك على المرور والمتابعة وبارك الله فيك

تحياتي لك


الساعة الآن 08:01 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009